23°C~9°C

صور ساخنة

التصويت  |  الأخبار الساخنة

ما هو السبب الرئيسي في رأيك وراء الضباب الدخاني الكثيف في الصين مؤخرا؟

  • كثرة انبعاث السيارات
  • نوعية الوقود الرديئة
  • رداءة الطقس
  • احراق الفحم للتدفئة في الشتاء
  • المصانع الكثيرة في الصين
  • سبب آخر
  • المدينة المحرمة تدين حادثة “تصوير الصور العارية “، وترد: يخالف النظام العام في المجتمع
  • مصر: مد أجل النطق بالحكم على مرسي إلى 16 يونيو
  • غرق سفينة تقل 458 شخصا فى نهر يانغتسي
  • فتاة روسية تشبه الدمية باربي
  • تحليل اخباري : جملة تحديات سياسية وأمنية واقتصادية تواجه الرئيس السودانى فى ولايته الجديدة
    1. أخبار باللغتين الصينية والعربية 双语新闻
    2. الحياة في الصين: أسئلة وإجابة

    السكك الحديدية الفائقة السرعة الصينية تسجل أرقاما قياسية عالمية

    2015:01:26.16:16    حجم الخط:    اطبع

    منذ بدء الصين في إدخال تكنولوجيا سكك الحديد فائقة السرعة ووضع خطة تنميتها في عام 2004, طورت البلاد هذه التكنولوجيا إلى مستوى رائد في العالم خلال عشر سنوات, حيث سجلت السكك الحديدية الفائقة السرعة الصينية عدة أرقام قياسية عالمية.

    ومنذ عام 2004 وحتى الوقت الراهن, تشكلت شبكة السكك الحديدية فائقة السرعة في الصين بشكل أساسي خلال عشر سنوات, حيث غطى هذا النوع من السكك الحديدية حاليا 28 مقاطعة ومنطقة في البر الرئيسي الصيني باستثناء ثلاث مقاطعات ومناطق فقط. وبهذا, أصبحت الصين أسرع البلاد في إنشاء الخطوط الحديدية الفائقة السرعة .

    ومن حيث الطول, يحتل إجمالي طول تشغيل الخطوط الحديدية الفائقة السرعة في الصين المرتبة الأولى في العالم, حيث يبلغ طول الخطوط التي تم تشغيلها 16 ألف كيلومتر حتى العام الماضي, متجاوزا بذلك نصف طول الخطوط الحديدية الفائقة السرعة التي تم تشغيلها في العالم.

    ومن المتوقع أن يبلغ إجمالي طول تشغيل هذه الخطوط 18 ألف كيلومتر بحلول نهاية العام الجاري.

    كما تسجل القطارات الفائقة السرعة الصينية رقما قياسيا عالميا من حيث السرعة . وبلغت سرعة الجيل الجديد من القطارات الفائقة السرعة 486.1 كيلومتر في الساعة عند تجربته على قطاع تساوتشوانغ-بنغبو على سكة حديد فائقة السرعة من خط بكين - شانغهاي, ما يعادل سرعة طائرة نفاثة عند طيرانها بسرعة منخفضة.

    وأنشأت الصين سكك حديدية فائقة السرعة على أعلى مستوى في العالم. وفي شهر يونيو من عام 2011, دخل خط بكين-شانغهاي للسكة الحديدية الفائقة السرعة حيز التشغيل, ليصبح الخط الحديدي فائق السرعة ذو المعيار التكنولوجي الأعلى والمسافة الأطول الذي يتم بناؤه في مرة واحدة في العالم, حيث يمتد الخط 1318 كيلومترا بين بكين وشانغهاي مرورا بسبع بلديات ومقاطعات.

    وتجد هذه السكة ترحيبا واسعا لدى المواطنين إذ أنها تربط عددا من المدن الصينية الأكثر ازدهارا. وفي العام الماضي فقط, تجاوز عدد المسافرين على هذه السكة حاجز الـ100 مليون مسافر.

    وبالإضافة إلى ذلك, أكملت الصين إنشاء أطول خط حديدي فائق السرعة في مرة واحدة في العالم وهو الخط بين مدينة لانتشو حاضرة مقاطعة قانسو ومدينة أورومتشي حاضرة منطقة شينجيانغ الويغورية الذاتية الحكم بشمال غربي البلاد , حيث يبلغ طول الخط الذي تم بناؤه يوم 26 ديسمبر من العام الماضي 1776 كيلومترا.

    والجدير بالذكر أن هذا الخط يمر بالنفق الأعلى ارتفاعا , وهو نفق جبل تشيليان الذي يعد أعلى نفق للسكك الحديدية الفائقة السرعة في العالم من حيث الارتفاع , حيث يبلغ الارتفاع لأعلى مستوى للسكة الحديدية فيه 3607.4 متر.

    كما تملك الصين أطول خط حديدي فائق السرعة في العالم تماشيا مع بدء تشغيل خط بكين-قوانغتشو الحديدي الفائق السرعة بكامله في يوم 26 ديسمبر من عام 2012. ويبلغ طوله 2298 كيلومترا ويمتد بين العاصمة بكين بشمال الصين ومدينة قوانغتشو بجنوبها وهي مدينة تجارية هامة في البلاد . وتصل السرعة المصممة على هذا الخط إلى 350 كيلومترا في الساعة , فيما بلغت السرعة عليه عند تشغيله في المراحل الأولية 300 كيلومتر في الساعة .

    وفي أول يوم ديسمبر عام 2012, أطلقت الصين أول خط حديدي فائق السرعة يمر بمناطق تقع عند درجة خطوط العرض المرتفعة وتشهد بردا قاسيا في فصل الشتاء, وهو الأول من نوعه في العالم أيضا. ويمر هذا الخط الذي يبلغ طوله 921 كيلومترا وتبلغ السرعة المصممة عليه 350 كيلومترا في الساعة بالمقاطعات الثلاث في شمال شرقي الصين والتي تعد المنطقة الأكثر برودة والأكبر في الفرق بين درجات الحرارة في البلاد , حيث يبلغ فرق الحرارة طول السنة في هذه المقاطعات 80 درجة مئوية حسب تسجيلات جوية خلال السنوات الثلاثين الأخيرة.

    وفي إطار التطورات السريعة للسكك الحديدية الفائقة السرعة في الصين وتأثيراتها العميقة على التنمية الاقتصادية والاجتماعية والحياة اليومية, تسارع الصين الآن إلى دخول "مجتمع السكك الحديدية الفائقة السرعة " الجديد.

    و في العام الماضي, بلغ عدد تدفق المسافرين عبر السكك الحديدية الفائقة السرعة أكثر من 800 مليون شخص مرة.

    وقال كانغ شيونغ, نائب رئيس الأكاديمية الصينية لعلوم سكك الحديد, إن السكك الحديدية الفائقة السرعة تجعل الصين تصبح "صغيرة" لأنها تتمكن المناطق في عموم البلاد من الارتباط ببعضها البعض بشكل أوثق.

    وتابع كانغ أن على سبيل المثال, ترتبط مدينة ووهان بوسط الصين بالعاصمة بكين شمالا وبمدينة قوانغتشو جنوبا وببلدية شانغهاي شرقا وببلدية تشونغتشينغ غربا خلال أربع ساعات فقط، اعتمادا على شبكة الخطوط الحديدية الفائقة السرعة التي تغطي حوالي مليار نسمة.

    وبدوره, قال مواطن ملقب بـ"تشن" يسكن في بكين انه يذهب كل صباح إلى العمل في بلدية تيانجين التي تبعد حوالي 130 كيلومترا عن بكين ويعود إلى بكين مساء عبر الخط الحديدي الفائق السرعة بين المدينتين, ما يستغرق أكثر من نصف الساعة فقط لاتجاه واحد.

    /مصدر: شينخوا/
    تابعنا على

    الأخبار ذات الصلة

    تعليقات

    • إسم