23°C~9°C

صور ساخنة

التصويت  |  الأخبار الساخنة

ما هو السبب الرئيسي في رأيك وراء الضباب الدخاني الكثيف في الصين مؤخرا؟

  • كثرة انبعاث السيارات
  • نوعية الوقود الرديئة
  • رداءة الطقس
  • احراق الفحم للتدفئة في الشتاء
  • المصانع الكثيرة في الصين
  • سبب آخر
  • المدينة المحرمة تدين حادثة “تصوير الصور العارية “، وترد: يخالف النظام العام في المجتمع
  • مصر: مد أجل النطق بالحكم على مرسي إلى 16 يونيو
  • غرق سفينة تقل 458 شخصا فى نهر يانغتسي
  • فتاة روسية تشبه الدمية باربي
  • تحليل اخباري : جملة تحديات سياسية وأمنية واقتصادية تواجه الرئيس السودانى فى ولايته الجديدة
    1. أخبار باللغتين الصينية والعربية 双语新闻
    2. الحياة في الصين: أسئلة وإجابة

    مقابلة: مسؤولة أممية: الهولوكوست درس شامل لكل العالم

    2015:01:26.16:14    حجم الخط:    اطبع

    قالت مسؤولة أممية إن الهولوكوست ليست فقط مأساة للشعب اليهودي ولكنها درسا شاملا للجميع في جميع أنحاء العالم.

    وقالت كيمبرلي مان مديرة المحرقة وبرنامج الأمم المتحدة للتوعية لوكالة ((شينخوا)) في مقابلة حديثة إن درس المحرقة علم الناس أن العنف يبدأ بكلمات الكراهية، مشيرة إلى الإعدام والقتل الممنهج لما يقرب من 6 مليون يهودي على يد النظام النازي الذي وصل إلى السلطة في ألمانيا في يناير1933.

    وقالت مان " أعتقد أن ما هو مهم حقا لنا جميعا هو أن ندرس تاريخنا، بغض النظر عن مدى ألم هذا التاريخ".

    وفي هذا الصدد، قالت مان إن ألمانيا قدمت مثالا جدير بالاحتذاء لأنها واجهت تاريخها وبذلت كل ما في وسعها لتعزيز التفاهم والتسامح داخل ألمانيا بما في ذلك إدخال تعليم الهولوكوست على كافة المستويات في مدارسها.

    وأضافت " التسامح هو ما نريده"، مشيرة إلى أن برنامج الأمم المتحدة للتوعية يهدف إلى مساعدة الناس على فهم عواقب التعصب وتشجيع الناس وخاصة الشباب للدفاع عن حقوق الآخرين عندما يرون أشياء تحدث قد تؤدي إلى المشاكل والتمييز والكراهية.

    ومن بين تعليم وأنشطة إحياء ذكرى المحرقة في السنوات القليلة الماضية، أشارت مان إلى زيارتها للصين في 2013، معربة عن انطباعها " الرائع" إزاء معرض حول اللاجئين اليهود في شانغهاي.

    وقالت " إنني تعلمت الكثير حول هذا التاريخ. ونحن بحاجة الى الإعجاب بما فعله الصينيون لإنقاذ اليهود وحمايتهم في شانغهاي".

    ومن الثلاثينات الى الأربعينات خلال الحرب العالمية الثانية، قدم حوالي 30 ألف يهودي إلى شانغهاي بحثا عن ملاذ وملجأ آمن وقدمت المدينة المساعدة لهم.

    قالت مان إن الصين داعمة لبرنامج تعليم الهولوكوست وفي مدن مثل نانجينغ وهونغ كونغ وهاربين توجد أبحاث أعدها علماء صينيون عن المحرقة ومركز لتعليم الهولوكوست فضلا عن أنشطة ذات صلة.

    وفي أكتوبر عام 2005، تبنت الجمعية العامة للأمم المتحدة مشروع قرار يعترف بيوم 27 يناير يوما دوليا سنويا لإحياء ذكرى ضحايا الهولوكوست.

    وفي الوقت نفسه، طلب مشروع القرار إنشاء برنامج التوعية بشأن موضوع " الهولوكوست والأمم المتحدة" للمساعدة في منع وقوع أعمال الإبادة الجماعية في المستقبل، والذي تحول فيما بعد الى شعار" لا مرة أخرى".

    وقالت مان إن " التعبير " لا مرة أخرى" لا يبدو حقيقيا. فلسوء الحظ يتواصل العنف حول العالم. وتحدث الإبادات الجماعية باستمرار".

    وأضافت " يجب أن نتعلم من الماضي"، وخاصة في مناسبات مثل الذكرى الـ70 لإقامة الأمم المتحدة والذكرى الـ10 لإحياء اليوم الدولي لذكرى المحرقة وكذا المحرقة وبرنامج الأمم المتحدة للتوعية.

    وتابعت " أعتقد أنها فرصة لننظر إلى تأسيس المنظمة وكيف أن

    ساعدت على تشكيل الأمم المتحدة والإعلان العالمي لحقوق الإنسان وميثاق الأمم المتحدة وأهمية حماية حقوق الإنسان وكرامة كل إنسان".

    وأختير يوم 27 يناير كيوم للاحتفال بتحرير المعسكر النازي السابق في اوشفيتز بيركاناو.

    /مصدر: شينخوا/
    تابعنا على