23°C~9°C

صور ساخنة

التصويت  |  الأخبار الساخنة

ما هو السبب الرئيسي في رأيك وراء الضباب الدخاني الكثيف في الصين مؤخرا؟

  • كثرة انبعاث السيارات
  • نوعية الوقود الرديئة
  • رداءة الطقس
  • احراق الفحم للتدفئة في الشتاء
  • المصانع الكثيرة في الصين
  • سبب آخر
  • المدينة المحرمة تدين حادثة “تصوير الصور العارية “، وترد: يخالف النظام العام في المجتمع
  • مصر: مد أجل النطق بالحكم على مرسي إلى 16 يونيو
  • غرق سفينة تقل 458 شخصا فى نهر يانغتسي
  • فتاة روسية تشبه الدمية باربي
  • تحليل اخباري : جملة تحديات سياسية وأمنية واقتصادية تواجه الرئيس السودانى فى ولايته الجديدة
    1. أخبار باللغتين الصينية والعربية 双语新闻
    2. الحياة في الصين: أسئلة وإجابة

    انطلاق الجولة الثانية للحوار الليبي برعاية الأمم المتحدة في جنيف

    2015:01:27.08:32    حجم الخط:    اطبع

    بنغازي، ليبيا 26 يناير 2015 / انطلقت اليوم (الإثنين) في مقر الأمم المتحدة في جنيف الجولة الثانية للحوار الليبي الذي ترعاه المنظمة الدولية لإنهاء الأزمة السياسية والأمنية في هذا البلد المضطرب، وفق ما أعلنت أطراف ليبية.

    وقال الفضيل الأمين الذي عينته حكومة بلاده العام الماضي للتحضير للحوار الوطني الليبي لوكالة أنباء ((شينخوا)) إن "أطراف الحوار الليبي بدأت اليوم اجتماعاتها رسميا في مقر الأمم المتحدة بجنيف ضمن الجولة الثانية من الحوار الذي ترعاه الأمم المتحدة لإنهاء الأزمة السياسية والأمنية في البلاد".

    وتابع الأمين، وهو عضو من الشخصيات المستقلة التي تم اختيارها ضمن أطراف الحوار الليبي، إن "هذه الجولة ستشهد مشاركة المجالس البلدية للمدن المضطربة".

    ونقلت الصفحة الرسمية لبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا على (فيسبوك) عن رئيسها برناردينو ليون قوله عقب انتهاء الجلسة الصباحية للحوار "نحن اليوم موجودين لاستكمال ما بدأناه في الجلسة السابقة قبل أسبوع".

    واضاف "استعرضنا أجندة الاجتماع مع الأطراف السياسية ، خاصة فيما يتعلق بالأفكار التي ترتبط بتشكيل حكومة التوافق الوطني".

    ومضى قائلا "بكل إيجابية لمسنا من الحاضرين ، أفكارا جيدة بشأن الموضوعات التي سيدور حولها الحوار ، واعتقد أننا نحرز تقدما جيدا ، بالرغم من عدم توقعنا لتحقيق نتائج سريعة".

    واعتبر ان بناء الثقة بين الأطراف السياسية هو "أمر نحرص على تحقيقه والالتزام به".

    وأوضح الفضيل الأمين أن المشاركين اليوم عن مجلس النواب المنتخب في 25 يونيو والمعترف به من الأسرة الدولية، "هم نائب رئيس البرلمان امحمد علي شعيب، ورئيس لجنة الحوار المنبثقة عنه النائب ابوبكر بعيرة، والنائبان صالح همة، وإدريس محمد الصادق".

    فيما يمثل النواب المقاطعين لجلسات البرلمان، كل من "فتحي باشا آغا، ونعيم لغرياني، ومصطفى بوشاقور"، إضافة إلى ممثلين عن البرلمان المنتهية ولايته والمؤيدين لانتخاب البرلمان الجديد "الشريف الوافي وتوفيق الشهيبي"، حسب الأمين.

    وأشار إلى أن الشخصيات المستقلة والفاعلة التي ضمها الحوار في هذه الجلسة إلى جانبه "موسى الكوني الممثل للطوارق، وأحمد العبار عضو المجلس الوطني الانتقالي السابق، ونعيمة جبريل القاضية والناشطة السياسية، ونهاد معيتيق الممثلة لمنظمات مجتمع مدني نسائية، ونوري العبار رئيس المفوضية العليا للانتخابات السابق، وسليمان الفقيه السياسي الليبي، ومحمد عبدالعزيز وزير الخارجية الأسبق".

    ولفت إلى أنه لم يتغيب أي من الحاضرين للجولة الأولى للحوار.

    وشارك في الجولة الأولى من الحوار الذي عقد في جنيف في 14 و15 يناير ممثلون عن البرلمان الليبي المنتخب في 25 يونيو 2014 والمعترف به من الأسرة الدولية، وعدد من النواب المقاطعين لجلساته التي تعقد في مدينة طبرق بأقصى الشرق الليبي، إضافة إلى شخصيات فاعلة مستقلة.

    ويتنازع مع هذا البرلمان والحكومة المنبثقة عنه، المؤتمر الوطني العام وهو البرلمان المنتهية ولايته الذي أعادت إحياءه ميليشيات فجر ليبيا التي تسيطر على العاصمة الليبية طرابلس منذ أغسطس الماضي وشكلت حكومة موازية لم تلق هي والبرلمان المنتهية ولايته أية اعترافات دولية.

    ويقاطع البرلمان المنتهية ولايته الحوار الذي يعقد برعاية الأمم المتحدة، ووفقا لبيان صدر نهاية الأسبوع الماضي عن رئاسته فإنه لن يشارك في الجولة الثانية منه.

    وأكد موفد المكتب الإعلامي بمجلس النواب إلى جنيف عبد المنعم الجراي، ل(شينخوا) انطلاق الجولة الثانية من الحوار الوطني الليبي في جنيف، بحضور الأطراف السياسية التي شاركت في الجولة الأولى.

    وقالت مصادر مطلعة ل((شينخوا)) إن المجالس البلدية التي ستكون حاضرة في الحوار في جلسة ستعقد يومي الأربعاء والخميس القادمين، هي مجالس مدن "بنغازي، ومصراتة، والزنتان، وسبها، وطبرق، وطرابلس، والزاوية، والبيضاء، والمرج".

    ويشمل الحوار الذي ترعاه الأمم المتحدة أربعة مسارات، وتضم جولات خاصة بالمجالس البلدية، والتشكيلات المسلحة، إضافة إلى التيارات والأحزاب السياسة، والنسيج الاجتماعي المكون من "مشائخ وأعيان القبائل والمناطق".

    وأعلنت بعثة الأمم المتحدة في ليبيا ورئيسها برناردينو ليون الممثل الخاص للامين العام للأمم المتحدة في هذا البلد في وقت سابق أن الحوار يهدف إلى القضاء على المظاهر المسلحة والوصول إلى حكومة توافقية تنهي الأزمة لسياسية في البلد.

    والأحد أعلنت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا في بيان دعوتها إلى انعقاد جولة جديدة من الحوار، مشيرة إلى أن هذه الدعوة تأتي في أعقاب مشاورات مستفيضة مع جميع الأطراف الليبية.

    وقالت إنه "إضافة إلى المسار السياسي الرئيسي الذي انطلق في مقر الأمم المتحدة بجنيف يومي 14 و15 يناير 2015، ويستأنف اليوم الإثنين، يجمع مسار منفصل يبدأ لاحقاً هذا الأسبوع ممثلين للمجالس البلدية والمحلية من مدن وبلدات من جميع أنحاء ليبيا وذلك لمناقشة تدابير بناء الثقة وسبل تنفيذها".

    وأوضحت أنها "تخطط للبدء في مسارات أخرى في مرحلة لاحقة (...) وتشمل هذه المسارات ممثلين عن الأحزاب السياسية والشخصيات الاجتماعية والقبلية الليبية علاوة على الجماعات المسلحة".

    وناشدت "البعثة جميع الأطراف الليبية والمشاركين المدعوين التعامل مع هذه المباحثات التي تهدف إلى إنهاء الأزمة السياسية والأمنية التي تعاني منها ليبيا بروح الانفتاح والمصالحة التي تسترشد بالمصلحة الوطنية العليا للشعب الليبي".

    /مصدر: شينخوا/
    تابعنا على