23°C~9°C

صور ساخنة

التصويت  |  الأخبار الساخنة

ما هو السبب الرئيسي في رأيك وراء الضباب الدخاني الكثيف في الصين مؤخرا؟

  • كثرة انبعاث السيارات
  • نوعية الوقود الرديئة
  • رداءة الطقس
  • احراق الفحم للتدفئة في الشتاء
  • المصانع الكثيرة في الصين
  • سبب آخر
  • المدينة المحرمة تدين حادثة “تصوير الصور العارية “، وترد: يخالف النظام العام في المجتمع
  • مصر: مد أجل النطق بالحكم على مرسي إلى 16 يونيو
  • غرق سفينة تقل 458 شخصا فى نهر يانغتسي
  • فتاة روسية تشبه الدمية باربي
  • تحليل اخباري : جملة تحديات سياسية وأمنية واقتصادية تواجه الرئيس السودانى فى ولايته الجديدة
    1. أخبار باللغتين الصينية والعربية 双语新闻
    2. الحياة في الصين: أسئلة وإجابة

    الرئيس السوداني يفتتح القصر الرئاسي الجديد

    2015:01:27.08:48    حجم الخط:    اطبع

    الخرطوم 26 يناير 2014 / افتتح الرئيس السوداني عمر البشير اليوم (الاثنين) القصر الرئاسي الجديد، الذي شيدته شركة صينية بمنحة من حكومة الصين.

    وشهد البشير ونائباه مراسم افتتاح القصر الجديد ، والذى شيد بجوار القصر القديم، الذي سيتحول إلى متحف بعد أن ظل مقرا لرؤساء البلاد، منذ تشييده في العهد التركي العام 1830.

    وشارك فى المناسبة شاغلو المناصب الدستورية، والأجهزة التشريعية والتنفيذية، وعدد من ممثلي الدول والسفراء المعتمدين، إضافة إلى لي ليان هو وهو السفير الصينى بالخرطوم.

    وقام الرئيس السودانى عمر البشير برفع العلم السوداني على سارية القصر الجديد ايذانا بالانتقال الى المقر الرئاسى الجديد.

    ويتسع القصر الجديد لاستضافة القمم الدولية ويضم قاعات ضخمة لاستقبال الرؤساء الزائرين، في ﻤﺴﺎﺣﺔ كلية ﺗﺒﻠﻎ نحو 18600 ﻣﺘﺮ ﻣﺮﺑﻊ، ﻭبمساحة مقدرة للحدائق ﺗﺒﻠﻎ 15000 ﻣﺘﺮ، ﻭيتكون ﺍﻟﻤﺒﻨﻰ ﻣن ثلاثة طوابق.

    وقال صلاح الدين ونسى وزير رئاسة الجمهورية فى السودان فى كلمة خلال مراسم الاحتفال " ان القصر الجمهورى الجديد رمز آخر للصداقة بين السودان والصين والتى مكنتنا من تمتين صلة التعاون السياسى والاقتصادى".

    واضاف "لقد امتزجت المهارة الصينية فى البناء فى انسجام مع كفاءات سودانية خبيرة ومواهب مثابرة حتى اكتمل بناء هذا القصر المشتمل على معالم الفن والتراث".

    ومن المقرر ان يتحول القصر الجمهوري القديم الى متحف وطنى بعد ان ظل المقر الرسمي لرئيس الدولة في السودان.

    وللقصر الجمهوري السوداني تاريخ حافل بالأحداث التاريخية بدءا بمقتل الجنرال غوردون حاكم السودان البريطاني إبان الحكم التركي المصري للسودان على أيدي أنصار الثورة المهدية، ومرورا بأول إحتفال باستقلال السودان عن الحكم الثنائي "الإنجليزي المصري" في الأول من يناير 1956.

    /مصدر: شينخوا/
    تابعنا على