23°C~9°C

صور ساخنة

التصويت  |  الأخبار الساخنة

ما هو السبب الرئيسي في رأيك وراء الضباب الدخاني الكثيف في الصين مؤخرا؟

  • كثرة انبعاث السيارات
  • نوعية الوقود الرديئة
  • رداءة الطقس
  • احراق الفحم للتدفئة في الشتاء
  • المصانع الكثيرة في الصين
  • سبب آخر
  • المدينة المحرمة تدين حادثة “تصوير الصور العارية “، وترد: يخالف النظام العام في المجتمع
  • مصر: مد أجل النطق بالحكم على مرسي إلى 16 يونيو
  • غرق سفينة تقل 458 شخصا فى نهر يانغتسي
  • فتاة روسية تشبه الدمية باربي
  • تحليل اخباري : جملة تحديات سياسية وأمنية واقتصادية تواجه الرئيس السودانى فى ولايته الجديدة
    1. أخبار باللغتين الصينية والعربية 双语新闻
    2. الحياة في الصين: أسئلة وإجابة

    مسلحون يطلقون سراح وكيل وزارة خارجية ليبيا بعد اختطاف دام لـ24 ساعة

    2015:01:27.09:10    حجم الخط:    اطبع

    بنغازي، ليبيا 26 يناير 2015 / أطلق مسلحون مجهولون اليوم (الاثنين) سراح وكيل وزارة خارجية ليبيا حسن الصغير، بعد اختطاف استمر لـ24 ساعة، وفق لما أكده الصغير ومصادر أخرى في الوزارة.

    وأعلن الصغير في اتصال مقتضب مع وكالة أنباء ((شينخوا))، أنه بخير وفي طريقه إلى مقر إقامته في مدينة البيضاء بعد أن تم الإفراج عنه.

    وتابع إنه "سيتواصل مع الإعلام في وقت لاحق"، دون إعطاء المزيد من التفاصيل.

    وأكد مصدر مسؤول في وزارة الخارجية إطلاق سراح الصغير، قائلا إن الوزارة بصدد إعداد بيان حول الحادثة.

    واختطف مسلحون مجهولون يوم الأحد حسن الصغير، وهو الوكيل الأول لوزارة الخارجية والتعاون الدولي في الحكومة الليبية المؤقتة المعترف بها دوليا، من فندق "مرحبا" في مدينة البيضاء، حيث مقر الحكومة المؤقت.

    وقال المصدر في هذه الحكومة التي يرأسها عبدالله الثني طالبا عدم ذكر اسمه إن "مجموعة مسلحة اقتحمت قبل فجر يوم الأحد الفندق واقتادت الصغير بعد إخراجه من غرفته بعنف إلى مكان مجهول في سيارة معتمة".

    ونقل المصدر عن موظفي الفندق قولهم، إن "الجهة خلال اقتحامها لغرفة الصغير أفادت بأنها تابعة لقوات الأمن".

    لكن رئاسة الأركان العامة للجيش ووزارة الداخلية نفتا أن تكون على علاقة بالحادثة، مؤكدتين أن "أشرطة المراقبة أظهرت ثلاثة أشخاص مسلحين وبملابس مدنية يقتادون الصغير من مقر إقامته".

    والصغير دبلوماسي سابق كان عضوا في المجلس الوطني الانتقالي الذي تولى زمام الأمور في البلد عقب اندلاع ثورة 17 فبراير 2011 والتي انتهت بسقوط نظام معمر القذافي قبل أن يتم تعيينه فترة حكم المؤتمر المنتهية ولايته سفيرا لليبيا لدى دولة غانا.

    وهذه هي الحادثة الأولى التي تستهدف مسؤولا بهذا الحجم، خصوصا في مدينة البيضاء الخاضعة لسيطرة القوات الحكومية المعترف بها رغم حدوث بعض الخروقات الأمنية في المدينة.

    /مصدر: شينخوا/
    تابعنا على