23°C~9°C

صور ساخنة

التصويت  |  الأخبار الساخنة

ما هو السبب الرئيسي في رأيك وراء الضباب الدخاني الكثيف في الصين مؤخرا؟

  • كثرة انبعاث السيارات
  • نوعية الوقود الرديئة
  • رداءة الطقس
  • احراق الفحم للتدفئة في الشتاء
  • المصانع الكثيرة في الصين
  • سبب آخر
  • المدينة المحرمة تدين حادثة “تصوير الصور العارية “، وترد: يخالف النظام العام في المجتمع
  • مصر: مد أجل النطق بالحكم على مرسي إلى 16 يونيو
  • غرق سفينة تقل 458 شخصا فى نهر يانغتسي
  • فتاة روسية تشبه الدمية باربي
  • تحليل اخباري : جملة تحديات سياسية وأمنية واقتصادية تواجه الرئيس السودانى فى ولايته الجديدة
    1. أخبار باللغتين الصينية والعربية 双语新闻
    2. الحياة في الصين: أسئلة وإجابة

    القوات العراقية تستعد لشن عملية عسكرية لتطهير المناطق الشمالية من صلاح الدين

    2015:01:28.08:28    حجم الخط:    اطبع

    تكريت، العراق 27 يناير 2015 /بدأت القوات العراقية تحضيرات عسكرية لشن هجوم على مناطق محافظة صلاح الدين الشمالية لتطهيرها من عناصر تنظيم ما يسمى بالدولة الاسلامية المعروف باسم (داعش).

    وقال مصدر أمني في المحافظة لوكالة انباء ((شينخوا)) اليوم (الثلاثاء) إن الاستعدادات بدأت تتكثف وبسرعة للشروع في حملة عسكرية موسعة تستهدف عناصر التنظيم في المناطق التي لايزال يسيطر عليها، في الدور والعلم وتكريت وبيجي، قبل نحو اسبوعين من المدة التي حددها رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي لطرد داعش من محافظة صلاح الدين.

    وأضاف المصدر أن وزارتي الدفاع والداخلية وبمساندة الحشد الشعبي (المتطوعين الشيعة) تخططان لحشد أكثر من 10 الاف مقاتل من مختلف الصنوف من أجل شن عملية عسكرية خاطفة لتحرير جميع المناطق في ظرف لا يتجاوز الـ 48 ساعة.

    وأوضح المصدر أن اسلحة جديدة وصلت إلى أماكن الحشد في مطار الضلوعية (20 كم) جنوب سامراء) وقرب نهر الرصاصي شمالي سامراء وتتمثل بكتيبة دبابات وعدد من كتائب المدفعية والمدرعات وراجمات الصواريخ ومدافع تنقل على السيارات ايرانية المنشأ.

    وتابع المصدر أن القوات العراقية بدأت عمليات الاستطلاع الجوي النهائية والمعلومات الارضية من أجل حصر الأماكن التي يتواجد فيها عناصر التنظيم واختيار الطرق الخاصة للهجوم من أجل شل حركة التنظيم وعدم السماح له بالمناورة بمقاتليه على جبهات القتال المفترضة .

    وأكد المصدر أن اسلحة إيرانية جديدة مع اعتده تصل بكثافة إلى مركزي تجمع القوات العراقية فضلا عن بعض الاعتدة القادمة من روسيا والولايات المتحدة.

    وتستهدف القوات جبهة يبلغ عرضها بحدود 50 كم وطولها 100كم ما زالت تحت سيطرة تنظيم داعش وتقع في المنطقة المحصورة بين سامراء جنوبا ومنطقة الفتحة شمالا ومرتفعات حمرين شرقا ونهر دجلة غربا.

    وكان هادي العامري رئيس منظمة بدر قد أعلن امس أن المرحلة المقبلة ستكون الهجوم على مناطق محافظة صلاح الدين بهدف تخليصها من سيطرة داعش.

    يذكر أن القوات العراقية حررت قبل أكثر من ثلاثة اسابيع المناطق الجنوبية من محافظة صلاح الدين من سيطرة هذا التنظيم المتطرف، وبدأت الحياة تعود إلى طبيعتها في تلك المناطق المحررة.

    /مصدر: شينخوا/
    تابعنا على